وزير الإعلام السعودي يكشف سبب اختيار الملك سلمان نجله «محمد» وزيرا للدفاع ووليا لولي العهد

كشف وزير الثقافة والإعلام السعودي عادل الطريفي، عن معلومات جديدة، لأول مرة، حول سر اختيار الملك سلمان لنجله محمد وزيراً للدفاع وولياً لولي العهد،
وقال الطريفي إن “خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اختار نجله محمد لأنه يشبهه كثيراً، في الشكل والأخلاق والطباع»، مضيفاً أن “العلاقة بين ولي العهد محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان وثيقة جداً».
وخلال جلسة في “مركز أبحاث كارنيغي» كانت مصممة كجلسة مغلقة، لكن الحضور الكبير الذي شهدته، خصوصاً من قبل كبار الاعلاميين الأميركيين، أجبر المنظمين على تحويلها إلى جلسة مفتوحة، قال الطريفي ان “السعودية ينقصها مسرح وطني ومتحف رسومات، وان اقامة صروح ثقافية من هذا النوع هي في رأس أولويات وزارتي، بتعليمات من الملك وولي العهد وولي ولي العهد».
وفي وصفه لولي ولي العهد، أفاد الطريفي بأنه يتعلم منه الكثير، وقال ان الأمير السعودي “يتمتع بذاكرة ثاقبة»، وانه “ينوي تحويل السعودية في أسرع وقت ممكن الى حكومة ذات ادارات تتمتع بكفاءة عالية»، وان الأمير “يضع أمامه الترتيبات العالمية في الشؤون المختلفة»، وانه “ينوي الدفع بالسعودية الى الصدارة فيها كلها».
وتابع الطريفي ان “القيادة الجديدة في السعودية ساهمت منذ قدومها بتغيير اللغة السائدة في الدوائر الحكومية، وصار النقاش حول شؤون الادارات يتضمن مفردات حديثة مثل (مؤشرات الأداء الأساسية)».
وسأل مراسل صحيفة “وول ستريت جورنال» جاي سولومون ما إذا كانت السعودية تسعى الى استخدام النفط كسلاح في سياستها الإقليمية، فنفى المسؤول السعودي ذلك، وقال ان “المنافسة الاقتصادية مشروعة حتى بين الدول الصديقة»، متابعاً ان “أحد اهداف القيادة السعودية الحالية هو تقليص الاعتماد على النفط، عن طريق تحويل الاقتصاد، وهو ما يعني ان المملكة ستعمد في المستقبل القريب الى سن سياساتها بغض النظر عن أسعار النفط العالمية».
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil