الدكتور العربي يرفض تجديد ولايته أمينًا عامًا للجامعة العربية

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، أمس الأحد، رفضه تجديد فترة ولايته، التي تنتهي مطلع يوليو/ تموز 2016.
وقال العربي، في تصريحات صحفية، أمس الأحد، “طلبت من مصر عدم التفكير في طلب التجديد لي لفترة جديدة”، مشيرًا إلى أن مدة ولايته الحالية كأمين عام للجامعة العربية تنتهي في أول يوليو 2016، وأنه مستمر حتى انتهاء ولايته”.
وأضاف أنه “خلال الفترة التي قضاها كأمين عام للجامعة العربية على مدى 5 سنوات، شهدت كلها اضطرابات وتحديات جسام، لكن رغم ذلك حاولت الجامعة العربية القيام بدورها”.
وتابع العربي، “أكدت منذ مشاركتي في أول اجتماع لوزراء الخارجية العرب في سبتمبر/أيلول 2011، ضرورة تطوير وتحديث ميثاق الجامعة، الذي تم كتابته عام 1944، وأنه كرر هذا الطلب عشرات المرات”.
وأوضح، أنه “بالفعل تم إنشاء لجنة برئاسة الوزير الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي، ووضعت تقريرًا هامًا أقرته القمة العربية، والقضية أصبحت الآن في يد الدول العربية، ويتوقف على إرادتها ليتم إقرار الميثاق الجديد”.
وفي سياق متصل، قال مصدر دبلوماسي مصري ، (فضل عدم الكشف عن اسمه)، إن الحكومة المصرية لم تستقر حتى الآن على اسم المرشح الجديد لمصر خلفًا العربي، نافيًا التقارير التي تتحدث عن وجود خلاف عربي حول استمرار إسناذ المنصب لدولة مصر.
يأتي هذا فيما تتحدث تقارير محلية عن تداول عدد من الأسماء لخلافة العربي كمرشح مصر لرئاسة الأمانة العامة للجامعة، من بينها وزير الخارجية المصري الحالي سامح شكري، ووزير الخارجية الأسبق إبان عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك أحمد أبو الغيط.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

استخدام رقاقة لتسريع الكمبيوتر بسرعة الضوء

استخدم باحثون مادة الغرافين لتصنيع رقاقة عدسة تقوم بفصل فوتونات الضوء، ويبلغ سمكها 300 مرة أرق من الورقة وتزن فقط 1 ميكروغرام0.001 غرام، وتسمح بتطوير جهاز كمبيوتر بصري يقوم بمعالجة البيانات بسرعة الضوء.
وتتطلب هذه الحواسيب الضوئية أجهزة تسمى رقاقات ضوئية، تقوم بتخزين المعلومات كفوتونات بدلا من إلكترونات، مما يسرع مرور البيانات بسرعة الضوء.
وتقوم وكالة ناسا باستخدام هذا النوع من التكنولوجيا، إلا أنه لا تزال هناك بعض العراقيل والقيود التي تتعلق بتشتيت الضوء في جميع أنحاء الرقاقة.
وقد أعلنت شركة غوغل ووكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، أنهما تتعاونان لإنتاج “أسرع كمبيوتر في العالم” سيعمل بسرعة البرق، وهو أسرع 100 مليون مرة من الكمبيوتر العادي.
وكانت دراسات سابقة قد تطلبت مواد مكلفة وغير عملية مثل الذهب، ولكن باحثون في جامعة سوينبرن للتكنولوجيا في أستراليا تمكنوا من تصنيع العدسة باستخدام أكسيد الغرافين، مما يجعلها بغاية الرخص في عمليات التصنيع بالإضافة إلى ميزاتها بالقوة والمرونة وسهولة الإنتاج.
وقبل بضعة أشهر فقط ، نشرت دراسة في طبيعة الاتصالات حول هذه العدسات الجرافين رهيبة رقيقة جدا ، ولكن الباحثون بالفعل في طريقهم إلى تحسين تكنولوجيا أبعد من ذلك.
ولن تقتصر هذه الدراسة فقط على زيادة كفاءة وسرعة الرقائق الضوئية، لكنها يمكن أن تستخدم في الهواتف الذكية والكاميرات مما يقلص من حجم ووزن هذه المنتجات خاصة فيما يتعلق بالعدسات التي تدخل في تصنيعها.
وسيكون لهذه العدسات المصنعة من مادة الغرافين فوائد في البحوث الطبية والتصوير الطبي، سواء تلك التي تستخدم الأشعة تحت الحمراء، أو حتى التصوير الحراري مما يمكن الأطباء من تشخيص الأمراض عن بعد.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

صحيفة فرنسية .. المسلمون أقل الشعوب عنفا

قالت صحيفة سلات الفرنسية إن نسبة جرائم القتل الفردية في المجتمعات غير المسلمة أكبر بكثير من مثيلاتها في المجتمع المسلمة.
وأشارت الصحيفة في عددها الصادر أمس السبت إلى أن زيادة وحشية المجازر وعمليات القتل في العالم قد أدت إلى خلق اتجاه يربط بين الإسلام والعنف، وهى وجهة نظر تبناها اليمين المتطرف في الغرب وبعض اليساريين التقدميين، مما أدى إلى تفاقم حدة الكراهية إلى مستويات كبيرة ضد المسلمين.
فوفقاً لأحدث استطلاع رأي أجراه مركز “بيو” الأمريكي في عام 2014 في سبع دول أوروبية، فإن أكثر من نصف الذين شملهم الاستطلاع لديهم نظرة سلبية ضد المسلمين.
وفي استطلاع مماثل قام به مركز “يوجوف” في ربيع 2015 بعد اعتداء شارلي ابدو في فرنسا، فإن 40% ممن شملهم الاستطلاع يعادون الإسلام والمسلمين.
وأضافت الصحيفة أنه بالنسبة للغرب، فإن بربرية اعتداءات تنظيم داعش وأتباعه قد ساهمت في تعزيز هذه النظرة إلى الإسلام كدين عنف.
واستدركت الصحيفة بالقول: “من الظلم إضفاء صفة العنف على ما يقرب من 1.8 مليار شخص يشكلون ربع تعداد سكان العالم”، مشيرة إلى أن المجتمعات الإسلامية قبل سنوات عديدة لم تكن مصدراً للعنف، بل كانت من أقل مناطق العالم عنفا. ولكن هذه الفكرة لا تنفي الحقيقية المؤكدة بأن مناطق النزاع السياسي في العالم الإسلامي التي تتواجد وتشارك فيها جماعات متطرفة مثل داعش هي الآن أكثر المناطق دموية في العالم.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك خلطاً واضحاً بين وجود أيديولوجية متطرفة داعية للعنف من قبل أقلية مسلمة، وبين الدين الإسلامي ذاته الذي يتبع تعاليمه الصحيحة الأغلبية من مسلمي العالم، والتى تشجب وتندد دائماً وحشية داعش والجماعات المتطرفة. ولا يدعو للدهشة القول بأن الضحايا الأساسيين لداعش هم مسلمون.
وأكدت الصحيفة أنه في سبعينيات القرن الماضي لم يشهد العالم أي صراعات في المنطقة، وهنا لابد من التساؤل عما إذا كان الإسلام يدعو إلى العنف، فكيف يمكن تفسير سلمية المجتمعات الإسلامية خلال هذه الفترة الطويلة؟.
وفي الواقع فإن داعش والمتطرفين الآخرين قد استندوا في تبريير أفكارهم المتطرفة وأفعالهم الوحشية إلى نصوص إسلامية مغلوطة، لكن هذه التفسيرات المتطرقة لم تلق تأييداً إلا من قلة قليلة من مسلمي العالم وليس الأغلبية.
وأشارت الصحيفة إلى أن الجدل حول عنف الإسلام المعاصر يتركز بصورة عامة حول الصراعات المسلحة والإرهاب. ولكن من أجل تحديد قياس ميل مجتمع أو ثقافة أو دين بعينه إلى العنف، فهناك وحدة قياس أكثر ملائمة وهو معدل القتل الإرادي.
وأوضحت الصحيفة أنه في معظم المجتمعات، فإن القتل وليس الحرب هو الذي يشكل النسبة الأكبر من التهديد الذي يواجه المجتمعات، فالمجرم أو القاتل على عكس الإرهابي لا يحتاج إلى فترة إعداد طويلة سواء من حيث التدريب أو إمداد السلاح أو تعبئته سياسياً والعديد من الأسباب الأخرى التي تجعل من الجريمة أكثر خطورة على المجتمع من الإرهاب بحيث يصعب للغاية إعداد جيش أو القيام بحملة ضد دولة بسبب قتل أحد الأشخاص.
وتضيف الصحيفة: “اليوم نجد أن كل دول العالم تشهد عمليات قتل أكبر مقارنة بتلك التي تضرب أركانها الحروب”.
ففي عام 2015، أوضح تقرير صادرعن مركز أبحاث سويسري “”Small Arms Survey قامت بنشره إحدى المنظمات غير الحكومية أن كل قتيل من الحرب أو الإرهاب يقابله ستة قتلى نتيجة عمليات القتل الفردية.
ففي العالم أجمعه، بات القتل الفردي يمثل تهديداً أكثر شدة وتأثيراً على أمن الإنسان، أكثر من العنف الإنساني المنظم.
والواقع -يقول التقرير- إنه في أي مجتمع يحتوي على نسبة عالية من المسلمين، نجد أن معدل الجريمة لديه منخفض.
ففي دراسة هامة أعدها الأمريكي ستيفان فيش، أستاذ العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا عام 2011 والذي قام بفحص معطيات إحصائية عابرة للقارات، اتضح من خلالها أنه في الفترة ما بين عام 1994 و2007 ارتفع متوسط معدل الجريمة في العالم الإسلامي إلي 2.4% لكل 100 ألف مواطن، وتعد هذه النسبة قليلة جدا عند مقارنتها بالمعدل في أوروبا والولايات المتحدة.
ووفقا للأرقام الأخيرة لمكتب الأمم المتحدة الخاص بمكافحة الجريمة والمخدرات، فإنه أمام كل قاتل في أندونسيا باعتبارها أكبر الدول الإسلامية من حيث الكثافة السكانية، نجد سبعة قتلى في الولايات المتحدة.
وتعقب الصحيفة: “هذا هو الواقع الذي ينبغي على الأمريكيين المعاديين للإسلام تفهمه وإدراكه”.
واختتمت الصحيفة بالإشارة إلى أن “الدين ليس هو المحرك الرئيسي للعنف في الشرق الأوسط سواء في سوريا أو العراق، إنما السياسات التمييزية للحكام وقمع الدولة وانتهاك الحقوق والفساد وعدم كفاءة الأنظمة الحاكمة”.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

تصريح جديد للفريق علي محسن بعد لقاء جنرال أمريكي

التقى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن الاحمر في مقر اقامتة المؤقته بالعاصمة السعودية الرياض اليوم الملحق العسكري الامريكي لدى بلادنا العقيد ديفيد كوبز ونائبه.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين ،وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

واستعرض الفريق الركن علي محسن الاحمر تطورات الأوضاع الميدانية على الساحة الوطنية والمواجهات التي تخوضها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد المليشيا الحوثية وصالح الانقلابية التي عاثت في الأرض فسادا وقتلت المدنيين دون وجه حق ،وقصفت الاحياء السكنية بطريقة عشوائية، ودمرت البنية التحتية للوطن واستولت على مقدرات الدولة وانقلبت على مخرجات الحوار الوطني ،والشرعية الدستورية ،والقرارات الاممية المتعلقة بالشأن اليمني وخاصة القرار رقم 2216 للعام 2015م.

ولفت نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الى ان قوات الجيش الوطني والمقاومة تحقق تقدما كبيرا في مختلف جبهات القتال ..مؤكداً ان الانقلابيون يعيشون ساعتهم الاخيرة ،وعمليات الحسم والقضاء عليهم باتت قريبة .

من جانبه أكد الملحق العسكري الأمريكي دعم بلاده للشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ،ووقوفها إلى جانب اليمن حتى يتم دحر الانقلابيين ،واستعادة الشرعية وسلطة الدولة، وتنفيذ القرارات الأممية ،وترسيخ الأمن والاستقرار في كافة المدن والمحافظات اليمنية

تقدم لقوات الشرعية باليمن في الجوف وحجة

قال مراسل الجزيرة ومصادر عسكرية باليمن إن قوات المقاومة والجيش الوطني سيطرا على مناطق في مديرية المتون بمحافظة الجوف (شمالي البلاد)، وفي شرق مديرية حرض بمحافظة حجة (شمال غربي البلاد).

دبي تعد أفضل مركز عالمي لتوسّع الشركات التجارية

استبيان لشبكة “اللاينس” العالمية لمراكز الأعمال يقول إن دبي استحوذت على اختيار 21% من إجمالي 300 شركة من آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية
دبي- قال استبيان لشبكة “اللاينس” العالمية لمراكز الأعمال إن إمارة دبي احتلت المرتبة الأولى بين أفضل المراكز لتوسع الشركات على المستوى العالمي .
وأشار إلى أن دبي استحوذت على اختيار 21% من إجمالي 300 شركة شاركت في الاستبيان من آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية لاختيار المركز الأفضل للتوسع عالميا .
وأوضح أن سنغافورة حلت في المرتبة الثانية بنسبة 19% تلتها هونغ كونغ ثالثا بـ 18% في حين احتلت نيويورك المرتبة الرابعة بـ 13% بينما جاءت لندن خامسا بـ 10% فيما توزعت اختيارات 19% من الشركات على مدن أخرى متفرقة حول العالم.
واحتلت الدول الافريقية المرتبة الأولى بين الأسواق المستهدفة للتوسع بشكل عام من قبل 43% من الشركات المشاركة في الاستبيان تلتها دول آسيا بنسبة 37% واستحوذت أميركا الشمالية على 10% وبلغت حصة أوروبا 6% بينما اختارت 4% من الشركات أميركا الجنوبية كوجهتها المفضلة للتوسع.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

أشياء اختفت نهائياً من حياتنا

مع تطور العصر والتكنولوجيا، بدأت العديد من الأمور والأشياء التي كانت رائجة تندثر.
فعلى سبيل المثال إن سألت اليوم طفلا صغيراً “هل تعرف ما هو الشريط الغنائي أو ما يعرف بالكاسيت” فحتماً سيأتيك الجواب بالنفي.
كما أن فيلم الكاميرا أو الشريط الذي كان يوضع قبل سنوات في الكاميرا ليصار بعدها إلى تظهيره، اختفى نهائياً من يومياتنا، جيلنا الجديد لا يعرف ما هو أصلاً.
أما الـ “فلوبي” (القرص المرن) فحدث ولا حرج فهو انقرض تماماً كما الديناصورات. وهو عبارة عن قرص كان يوضع في أجهزة الكومبيوتر القديمة، تحفظ عليه بعض الملفات أو الصور.
كذلك اختفى جهاز الـ Walkman الذي كان يستعمل للاستماع إلى الأغاني.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

تراجع عدد سكان اليابان لأول مرة منذ العام 1920

ذكرت الحكومة اليابانية، أن عدد سكانها تراجع بنسبة 0.7% في 5 أعوام، ليصل إلى 127.1 مليون نسمة، في أول تراجع منذ أول تعداد سكاني أجري في البلاد عام 1920.
وقال مسؤول بوزارة الشؤون الداخلية إن التراجع الطبيعي للسكان في البلاد، حيث يتجاوز عدد الوفيات عدد المواليد، يأتي في حدود 200 ألف شخص كل عام.
وتواجه اليابان عبئاً ديموغرافياً كبيراً بعد عقود من تسارع وتيرة شيخوخة السكان وتراجع عدد المواليد. ويفيد المعهد القومي للسكان وبحوث الأمن الاجتماعي بأنه من المتوقع أن يشكل الذين تصل أعمارهم 65 عاماً أو أكثر، نسبة 40% من سكان اليابان بحلول عام 2060.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

الهند تستخدم سلات للقمامة تحتوي على خدمة “واي فاي” مجانية

صممت شركة “ثينك سكريم”، في مدينة مومباي الهندية، سلة مهملات ذكية، تكافئ من يرمي القمامة بها بخدمة “واي فاي” مجانية، وفقا لما ورد في موقع “سي إن إن موني”CNN Money.
وصممت شركة “ثينك سكريم” هذه السلات بهدف تشجيع الناس على المحافظة على نظافة مدينتهم وعدم رمي القمامة إلا في الأماكن المخصصة لها، خاصة وأن مومباي تعتبر المدينة الأكبر في عدد السكان بالهند، إذ يصل عدد سكانها إلى أكثر من 18 مليون نسمة، وتنتج أكثر من 7 آلاف طن من النفايات الصلبة يوميا، وفقا لوكالة مكافحة التلوث في الهند.
الشابان راج ديساي وبراتيك أغاروال، مؤسسا الشركة، طورا فكرة القمامة الذكية عام 2013، في بنغالور، عندما لاحظا القمامة الملقاة في كل مكان، ما دفعهما إلى اختراع تلك السلة، التي تقوم بمكافأة كل من يرمي القمامة بها، بـ15 دقيقة مجانية بخدمة “واي فاي”.
وتبلغ تكلفة سلة المهملات، المصنوعة من مادة البلاستيك، والمزودة بشاشة LED، ما يقارب الـ1470 دولارا أمريكيا، ويبلغ حجمها أربع أقدام ونصف، وتعمل الشاشة عند رمي قمامة بداخلها، لتضيء برمز فريد يسمح لمستخدمه التمتع بـ15 دقيقة من خدمة الـ”واي فاي” التي تعمل حتى على بعد 50 مترا من السلة.
ويطمح الثنائي المخترع إلى إيصال “القمامة الذكية” إلى كل الأماكن العامة في الهند، لتشجيع السكان على المحافظة على النظافة والاهتمام بالبيئة.
هذا ولم ينس الشابان المناطق الريفية البعيدة عن خدمة الإنترنت، فصمموا وسيلة لجعل “القمامة الذكية” مناسبة لتلك المناطق أيضا، لكن لا تعمل عن طريق توفير الـ”واي فاي” المجاني، وإنما بإظهار صورة تفاعلية لبعض المشاهير على شاشة السلة، تبتسم لمن يرمي القمامة داخل السلة.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

روسيا ونظام الأسد يستخدمان طائرات إسرائيلية بدون طيار

كشفت صور التقطت حديثا في سوريا، أن الجيش الروسي ونظام الرئيس السوري بشار الأسد؛ يستخدمان طائرات بدون طيار إسرائيلية الصنع في الحرب الدائرة على الأراضي السورية.
وكانت الصناعات العسكرية الإسرائيلية، بحسب ما ذكره موقع “i24news” الإسرائيلي، قد “باعت هذه الطائرات إلى الجيش الروسي؛ شريطة ألا تقوم روسيا ببيع منظومتها الدفاعية “إس 300” إلى الإيرانيين”، مؤكدا أن روسيا أخلفت وقامت “ببيع هذه المنظومة للجيش الإيراني”.
ويشير الموقع، أنه للمرة الأولى، ومنذ بدء التدخل الروسي في الحرب داخل سوريا، يتضح أن الجيش الروسي “يقوم باستخدام التكنولوجيا الإسرائيلية ضد معارضي النظام السوري”، لافتا أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن “الطائرة الإسرائيلية بدون طيار من طراز “سيرتشر 2″ تحولت إلى أداة بيد المحور الروسي- الإيراني- السوري وحزب الله”.
ونوه الموقع، أن الطائرة الإسرائيلية غير المأهولة “شوهدت في القاعدة الجوية في حميميم السورية، بريف اللاذقية والقريبة من البحر الأبيض المتوسط”، منوها أن الشركات الإسرائيلية التي تنوي تصدير معدات عسكرية إلى روسيا، تحتاج الآن إلى “تقديم طلبات جديدة للحصول على تصريح للتفاوض حول بيعها لروسيا، وتصاريح جديدة لتصدير مثل هذه المعدات إليها”.
وقال “وستنظر لجنة تكنولوجية خاصة بالطلبات المقدمة لوزارة الأمن” التابعة للاحتلال.
ووافق الاحتلال على بيع الطائرات المتطورة سابقة الذكر إلى روسيا بعد تخبط كبير، وعلى أمل إقناع الروس بعدم بيع منظومتها الصاروخية الدفاعية إلى إيران وسوريا، وفي غضون ذلك، “قررت إسرائيل السماح للروس باقتناء الطائرات الإسرائيلية”، بحسب تأكيد الموقع.
ووقعت صفقة بقيمة 100 مليون دولار، قبل نحو خمسة أعوام، حيث حصلت روسيا من خلالها على 12 طائرة من طراز “سيرتشر 2”.
ويدور الحديث حول طائرة متخصصة بالتجوال وجمع المعلومات الاستخباراتية، وهي تمتلك القدرة أن تبقى في الجو لمدة 15 ساعة، وأن تصل إلى مدى 250 كيلومترا، وعلى ارتفاع 20 ألف متر، بحسب توضيح الصناعات العسكرية الإسرائيلية.
كما يمكن تزويد هذا النوع من الطائرات بكاميرات للتصوير اليومي والليلي، وتمتلك القدرة على التقاط الصور من فوق الغيوم.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil