معلومات من الداخل.. الحوثية تتآكل بهواجس الفناء وتوريث الأبناء

أبابيل نت – محمد عبدالرزاق:

بدأ زعيم مليشيا الحوثيين عبدالملك الحوثي بتلميع نجله الأكبر “جبريل” ذو الـ 16 ربيعاً في الآونة الأخيرة على حساب قيادات في الجماعة تمثل رموزاً كبيرة للجماعة التي أسسها حسين بدر الحوثي, الأب الروحي للجماعة, قبل أن يلقى مصرعه في أول حرب تشهدها محافظة صعدة في 2004م.

وتشير مصادر مطلعة من داخل الجماعة إلى أن عبدالملك أوكل إلى “جبريل” , بالرغم من حداثة سنه, العديد من المهام وفي مقدمتها التواصل مع القيادات الميدانية والزعامات الروحية للجماعة لتكريسه وإعداده لمرحلة قادمه, وتوطيد علاقاته بتلك القيادات قبل أن ينتقل إلى مرحلة القيادة وخلافة والده المهدده حياته بالفناء, وسط حصار خانق تفرضه عليه قوات التحالف العربي التي تعتبره هدفاً أول ضمن عملياتها العسكرية الرامية لإعادة الشرعية باليمن.

وووفقاً للمعلومات التي أدلت بها مصادر موثوقة أنشقت عن الجماعة مؤخراً فإن عبدالملك الحوثي عمل في الفترة الماضية على تهيأة نجله وتهميش بقية أفراد أسرة بدر الدين الحوثي وعلى وجه الخصوص أبناء حسين بدر الدين الحوثي, عبدالله وعلي, رغم أن أعمارهما قريبة من عمر عبدالملك ويحظيان باحترام كبير وسط جماعة الحوثيين باعتبارهما أبناء القائد المؤسس الذي ينظر إليه أتباع الجماعة على أنه الأب الروحي لهم.

وتضيف ذات المصادر أن عبدالملك تعمد تهميش أشقاءه الأكبر سناً منه وكذلك أبناء شقيقه المؤسس ليمنح نفسه ونجله “الغض” السلطة المطلقة في حكم الجماعة والتصرف بمداخيلها المالية الضخمة التي يجنيها عبر أسر وقيادات هاشمية من الزكوات والنهب المنضب لمؤسسات الدولة الإيرادية ليجعل “جبريل” مديراً لها وتحت تصرفه المباشر.

موضحة أن زعيم الحوثيين الحالي عمل جاهداً على أقصاء شقيقه الأكبر محمد بدر الحوثيين وهو الذي أسس برفقة أخيه حسين ومحمد عزان وعبدالكريم جدبان الذي اغتيل العام الماضي في صنعاء حركة “الشباب المؤمن” التي كانت أساس ومنشأ جماعة الحوثيين أو ماباتت تعرف اليوم بجماعة “أنصار الله” خوفاً منهم ومن إلتفاف بقية أنصارهم حولهم وقبل أن يخرجوا عن طوع عبدالملك الذي استلم قيادة الجماعة في لحظة فارقة.

وكشفت المصادر عن الطرق التي تمكن بها عبدالملك من تهميش القيادات المؤسسة لحركة “الشباب المؤمن” بعد مقتل القائد المؤسس حسين بدر الدين الحوثي, حيث بدأ بإقصاء وتهميش محمد عزان الذي فضل هو الآخر الانزواء بعيداً عن تحركات الجماعة بعد أن تطرفت وشذت عن النهج الذي كان يأمل عزان تأسيسه, ثم أغتيل عبدالكريم جدبان في ظروف غامضة لم يكشف عن الجناة حتى اليوم, ولم تبق أمامه سوى شقيقه الأكبر محمد بدر الدين, حيث تؤكد المصادر إلى أن تحركاته مقيدة ومرصودة وتحت رقابة شديدة من عبدالملك نفسه.

وفيما يتعلق بنجلي شقيقه الأكبر حسين قالت المصادر أن عبدبالملك الحوثي تعمد تكليف عبدالله حسين بدر الدين الذي قتل قبل أيام في ضربة جوية بعمل بعيد عن قيادة الجماعة حيث منحه رئاسة جمعية المعاقين في صعدة وهي جمعية مغمورة, فيما فرض على بقية إخوانه إقامة جبرية في منطقة الجميمة, ومنعهم من الخروج أو مقابلة الناس وأنصار الجماعة الذين يرون فيهم خلفاء مستحقين لقيادتهم بعد مقتل والدهم المؤسس حين بدرالدين الحوثي.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات وسط ضربات جوية دقيقة لقوات التحالف أطاحت بالعشرات من قيادات الحوثيين, فيما تشير المصادر إلى أن عبدالملك الحوثي منح أمتيازات لقيادات جديدة وأوكل لها مهمة تحصيل الأموال وجبايتها من مؤسسات الدولة الايرادية كأسرة العماد والشامي والمتوكل والمؤيد وغيرها, وهي ذات الأسر التي بدأت بترحيل أسرها إلى خارج اليمن.

وقالت مصادر موثوقة أن معظم القيادات الهاشمية رحلت أسرها خلال الشهرين الماضيين عبر عمان إلى عدد من الدول العربية وخلقت قنوات ومسالك آمنة لمغادرتها البلاد في قادم الأيام بالتزامن مع استعداد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد من قوات التحالف تحرير بقية المحافظات والمناطق الخاضة لسيطرة الحوثيين وفي مقدمتها العاصمة صنعاء.

وقالت المصادر أن تلك القيادات ستترك تابعيها من أبناء القبائل أو ماباتوا يعرفون بـ”الزنابيل” يواجهون مصيرهم منفردين ليتحولوا إلى وقود للحرب التي بدأتها جماعة الحوثي لإعادة الحكم الإمامي إلى اليمن بعد نصف قرن من ثورة 26 سبتمبر المجيدة وبدعم من إيران التي تريد تسطير ثورتها الشيعية إلى الوطن العربي.

تفاصيل جديدة عن موعد عودة الكهرباء وحقيقة نية المؤسسة رفع أسعاره فواتير الكهرباء

أوضح مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء المهندس خالد راشد أن الفرق الفنية تقوم بأعمال صيانة شبكة الكهرباء بأمانة العاصمة لمعالجة الخلل والأعطاب التي تعرضت لها الشبكة بسبب الإعتداءات المتكررة والأضرار الأخرى نتيجة توقف المنظومة منذ بداية الأزمة في اليمن.

وذكر أن الفريق الفني التابع للمؤسسة تمكن من تجهيز الدائرة الأولى تقريبا في مناطق السحيل والماس ومفرق الجوف ولم يتبق سوى إثنين أٌقطاع في منطقة الماس وسبعة أخرى في منطقة نهم والتي تم تأجيل أعمال الإصلاح فيها بسبب الأحداث .

وأكد راشد اعتزام المؤسسة توصيل التيار الكهربائي مبدئياً إلى أمانة العاصمة باستخدام محطة حزيز في حال توفر المازوت والوقود اللازم لها من قبل شركة النفط اليمنية حيث تحتاج المحطة إلى ست قاطرات يوميا لعملية التشغيل.

ولفت إلى أنه تم الإتفاق مع شركة النفط ومحافظة مأرب بالتنسيق مع منظمة التحالف المدني للسلم والمصالحة الوطنية وذلك لإعادة توفير المخصص القديم الذي تمثل في توفير ست قاطرات يوميا من المازوت لتغطية احتياج محطة حزيز .. مبينا أنه لم يصل حتى الآن سوى قاطرتان فيما لا تزال القاطرات الأخرى متوقفة بسبب خلافات بين الناقل والشركة.

وحول ضمان استمرار التيار الكهربائي عند استكمال أعمال الصيانة والتشغيل .. أفاد مدير عام مؤسسة الكهرباء أن المؤسسة حصلت على تأكيدات من القبائل في مناطق مأرب بأنه لن يتم التعرض للتيار الكهربائي أو الفرق الفنية التابعة للمؤسسة كونها تؤدي مهامها لتشغيل الخدمة التي يستفيد منها الجميع .

وقال ” في حال تمكن المؤسسة من إعادة محطة مأرب الغازية إلى الخدمة سيتم التغذية إلى محافظات أخرى وسيكون التيار أفضل إذا تم تشغيل محطة مأرب ومحطة حزيز ” .. داعيا المواطنين إلى التأكد من عدم وجود خلل وتلامسات في الشبكة داخل المنازل وعدم الاقتراب من الشبكة واتخاذ الإحتياطات اللازمة لتجنب المخاطر الكهربائية بسبب أعمال الصيانة تفادياً لحدوث حرائق والتسبب في إعطاب الأجهزة الكهربائية.
وأكد مدير عام مؤسسة الكهرباء أن المؤسسة ليس لديها رغبة في رفع سعر التيار الكهربائي في حال عودة الخدمة .. لافتا إلى حاجة المؤسسة إلى إجراءات وتدابير لتسديد سعر الوقود والمازوت لشركة النفط وذلك بالسعر المعوم.

وأوضح أن المؤسسة كانت في السابق تدفع 40 ريال للتر الديزل والآن يجب أن تدفع 140 ريال، وبالمثل في المازوت من 25 ريال إلى 130 ريال للتر الواحد .

وقال ” لذا يجب أن يكون هناك آلية وإيرادات لضمان استمرار التيار إما برفع سعر الفوترة أو أن تتحمل الحكومة تغطية الفارق في السعر الإجمالي علماً بأن المؤسسة العامة للكهرباء الآن على وشك الإفلاس” .

عاجل .. بيان هام من قوات التحالف العربي

أصدرت قوات التحالف العربي بيانا هاما بشأن سقوط ضحايا مدنيين جراء الغارات التي تشنها مقاتلات التحالف فيما يلي نص البيان :

تؤكد قوات التحالف دعم الشرعية في اليمن على احترامها والتزامها بقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والتزام القادة والأفراد بهذه القواعد، وتأسف بشدة لسقوط ضحايا مدنيين في اليمن، وتؤكد مجدداً على أنها تأخذ بكافة الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين وأفراد الوحدات الطبية والمنظمات الإنسانية وهيئات الإغاثة، والصحفيين والإعلاميين، وتتجنب الخسائر في صفوف المدنيين، وتؤكد على تعاونها التام مع منظمات الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في مهامها الإنسانية المناطة بها، لضمان احترام القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين.
وتأكيدا لاحترامها لكافة القوانين والأعراف الدولية تعلن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن عن تشكيل فريق مستقل عالي المستوى من ذوي الكفاءة والاختصاص من كبار الضباط، والمستشارين العسكريين والخبراء في مجال الأسلحة والقانون الدولي الإنساني لتقييم الحوادث وإجراءات التحقق وآلية الاستهداف المتبعة وتطويرها، والخروج بتقرير “واضح وكامل وموضوعي” لكل حالة على حده يتضمن الاستنتاجات والدروس المستفادة والتوصيات والإجراءات المستقبلية الواجب اتخاذها. وللفريق في سبيل تحقيق أهدافه:
* الاستعانة بمن يراه من الخبراء والمختصين على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لمساعدته في أداء مهامه.
* قيام الفريق أو من ينوب عنه بزيارات ميدانية للمواقع المراد التحقق منـها ما أمكن ذلك.
* جمع الأدلة والبراهين والمعلومات بشأن كل حالة على حده، من الجهات ذات العلاقة، واستدعاء من يراهم الفريق والاستماع إلى أقوالهم.
* التعاون الكامل مع اللجنة اليمنية الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان.
* التعاون مع آليات الأمم المتحدة المعنية ومنها فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات المنشأ بقرار مجلس الأمن رقم 2140 (2014).
وقد تم توجيه كافة الجهات المعنية بالتعاون الكامل مع الفريق في جمع المعلومات والتحقيق بشفافية تامة لمساعدة الفريق في أداء مهامه المنوطة به.
وسيعمل الفريق جنباً إلى جنب مع “وحدات تقييم الحوادث” التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية ونظيراتها في دول التحالف، والتي تعمل منذ انطلاق عمليات قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن على تقييم الحقائق والظروف المحيطة بكل حادثة يتم الإبلاغ عنها، ورفع النتائج والتوصيات واستخلاص الدروس المستفادة منها.
كما تأسف قيادة قوات التحالف لصدور تقارير إعلامية وادعاءات من منظمات حقوقية تزعم بسقوط ضحايا مدنيين من جراء قصف التحالف عارية عن الصحة ولا تستند إلى أي أدلة أو براهين دامغة، وتدعو قيادة قوات التحالف إلى تحري الدقة والمهنية قبل نشر مثل تلك الادعاءات، والاستعانة بمصادر موثوقة وأدلة معتبرة.

والله الموفق

تصريح جديد للشيخ المخلافي قائد المقاومة الشعبية في تعز

قال قائد المقاومة الشعبية بمحافظة تعز الشيخ حمود سعيد المخلافي إن استجابة أبناء المحافظة لدعوته للنفير العام كانت واسعة، مشيرا إلى أن مئات المقاتلين من أبناء المديريات المحيطة بالمدينة بدأت بالتوافد للالتحاق بجبهات القتال في مختلف المناطق.

وأشاد المخلافي، خلال حديثه لصحيفة “الأنباء”، بالدور الكبير لقوات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودعمها لليمن بشكل عام ولتعز بشكل خاص، مؤكدا أن قوات التحالف العربي المتواجدة في عدن أعدت خطة متكاملة لتحرير تعز من الميليشيات وأن التنفيذ سيبدأ قريبا، وناشد المخلافي السعودية وبقية دول التحالف تقديم مزيد من الدعم والإسراع في تنفيذ خطة التحرير.

مصدر عسكري يكشف أسباب لجوء الحوثيين إلى إشاعة استهداف قاعدة العند بصاروخ بالستي

أبابيل نت-صنعاء :

أكد العقيد الركن نجيب المشولي، أركان حرب محور العند بمحافظة لحج، أن الحوثيين بثوا إشاعة إطلاق صاروخ باليستي باتجاه قاعدة العند للتغطية الكبيرة التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة في صنعاء والجوف.

وأضاف، أن تلك الإشاعة تأتي محاولة لإعادة الروح المعنوية في صفوف المليشيات التي تشهد جبهاتهم انهيارات متسارعة وفرار لمعظم عناصرهم من الجبهات.

ونفى العقيد المشولي مزاعم الانقلابين بسقوط صاروخ بالستي في قاعدة العند.

وقال:” إن الإشاعات المتداولة التي تفيد بإطلاق المليشيات صاروخ تجاه العند هو محض كذب وإفتراء ليس له أي أساس من الصحة”.

بالتواريخ ..حصاد عمليات تنظيم الدولة في مدينة عدن بعد تحريرها من الانقلابيين

ابابيل نت/نشوان العثماني:
استعادت القوات الحكومية ومقاتلون جنوبيون زمام مدينة عدن بدعم مباشر من قوات التحالف بقيادة السعودية, منتصف يوليو-تموز2015, لكن المدينة الساحلية شهدت موجة عنيفة وشبه يومية من الاغتيالات والتفجيرات, بعد خروج الحوثيين وقوات الرئيس السابق, طالت عديد قيادات عسكرية ومدنية في الدولة إلى جانب عديد حالات قتل مجهولة الفاعل في ظل انهيار أمني غير مسبوق.

ومن بين عشرات الحوادث الأمنية والعمليات الإرهابية, سجل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” حضورًا لافتًا منذ أكتوبر من العام الماضي, وأعلن مسؤوليته عن خمسة حوادث منها حتى الآن.

لكن الحكومة اليمنية, وعلى لسان وزير خارجيتها عبدالملك المخلافي, قللت يوم الجمعة 29 يناير2016, من شأن تواجد التنظيم في بلادها, ملقيةً باللوم على الحكومات السابقة التي قالت إنها أتاحت بيئة داعمة للقاعدة في بعض المناطق.

سلسلة الحوادث التي أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنها في مدينة عدن, جنوبي اليمن:

6 أكتوبر-تشرين أول 2015, هجمات دامية بسيارات مفخخة وقذائف صاروخية طالت مقرات الحكومة اليمنية والقوات الإماراتية في مديرية البريقة, غربي عدن, أسقطت خمسة عشر قتيلًا, بينهم أربعة إماراتيون وسعودي, وبث التنظيم بعد قرابة الشهرين شريطًا مرئيًا أظهر مشاهد مصورة للتفجيرات الدامية, إلى جانب عرضه عمليات إعدام بشعة نفذها بحق 25 شخصًا قال إنهم مقاتلون حوثيون سقطوا أسرى في أيدي التنظيم الجهادي.

6 ديسمبر-كانون أول 2015, اغتيال المحافظ السابق لعدن جعفر محمد سعد في مديرية التواهي, جنوبي غرب عدن, بسيارة مفخخة قُتل على إثرها ثمانية على الأقل من أفراد حراسته.

10 يناير-كانون ثاني 2016, اغتيال العقيد في الأمن السياسي (المخابرات) علي صالح اليافعي في مدينة المنصورة, شمالي عدن, برصاص مسلح, تزامنًا مع الزيارة الأخيرة للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى العاصمة صنعاء.

28 يناير-كانون ثاني 2016, انفجار سيارة مفخخة في البوابة الشمالية لقصر معاشيق الرئاسي, في مديرية صيرة, جنوبي عدن, ما أسقط أكثر من عشرة قتلى وما يتجاوز العشرين مصابًا وسط أفراد الحراسة الرئاسية والمدنيين.

29 يناير-كانون ثاني 2016, انفجار سيارة مفخخة في نقطة تفتيش وسط بوابة عدن, غربي مديرية صيرة حيث القصر الرئاسي, ومقتل سبعة على الأقل من أفراد النقطة الأمنية, وإصابة ثمانية آخرين.

عاجل.. قصف حوثي علی منزل بنجران يخلف مقتل طفل و إصابة 9 أخرين من أفراد أسرته”صورة”

أبابيل نت-صنعاء :

صرح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة نجران المقدم علي ال جرمان الشهراني بأنه عند الساعة الخامسة وعشرون دقيقة من عصر يوم الأحد باشر رجال الدفاع المدني بلاغا عن سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية على منزل مواطن بمدينة نجران نتج عنه استشهاد طفل يبلغ من العمر ١١عاماً وإصابة ٩ من أفراد عائلته تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج .

محافظة لحج تطيح بآخر رجالات صالح “تفاصيل”

طوى اعضاء المجلس المحلي بلحج صفحة اخر رجالات صالح في المحافظة علي حيدرة ماطر .

وبحسب المصادر فان بعد اجتماع مستمر من الصباح لمحافظ لحج مع مجلس محلي المحافظة انتهى أمس الجمعة الى اختيار المناضل عوض بن عوض الصلاحي امينا عاما للمجلس المحلي محافظة لحج ونائبآ للمحافظ.

علی صعيد متصل. عقد المجلس المحلي م لحج اجتماعه الاول الغير عادي لعام ٢٠١٦ برئاسة الاخ د ناصر محمد ثابت محافظ المحافظه رئيس المجلس , حيث وقف المجلس امام الاوضاع والمستجدات التى تشهدها المحافظه بعد تحريرها من قوات الاحتلال التابعه لمليشيات الانقلاب العفاشيه الحوثيه كما اكد المجلس على اهميه ترتيب أوضاع المجلس منها منصب الامين العام وبعد الاستماع الى مداولات ومقترحات الأعضاء تم الاتفاق على تزكية عضو المجلس الاخ عوض بن عوض عبدالله الصلاحي بالإجماع لمنصب الامين العام للمجلس المحلي .

كما تقدم المجلس بالتهاني والتبريكات للاخ المحافظ بمناسبة تعينه محافظ للمحافظه في هذه الظروف الصعبه المليئة بالمخاطر والتحديات جراء الدمار الكامل لكل مقومات الحياه والعمل اليوميه كما أكد المجلس على أهمية تفعيل دور المؤسسات الرسميه وكذلك محاسبة وملاحقة كل المتسببين في جرائم التامر والقتل والفساد والنهب للأراضي والمؤسسات الحكوميه لصالح عدد من المتنفذين التابعين للمخلوع صالح وحرمان ابناء المحافظه منها وبالاخص ابناء الحوطه وتبن مؤكدين على أهمية استعادة ما تم نهبها وإعادة توزيعها للمستحقين منهم الشهداء والجرحى وغيرهم .

شاهد”صورة” اول قاضية أمريكية مسلمة تؤدى القسم فوق القرآن

أبابيل نت-صنعاء :

اول قاضية أمريكية مسلمة تؤدي القسم على القرآن الكريم أدت القاضية الأمريكية كارولين والكير القسم كأول قاضية مسلمة محجبة في تاريخ الولايات المتحدة، ونشرت مقطع فيديو عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وهي تؤدي القسم واضعة يديها على نسخة من القرآن الكريم.

وبهذا فإن تعيين القاضية المسلمة المحجبة وطريقة أداء القسم،يعد أول رد فعلي عملي من قبل الولايات المتحدة ضد تصريحات المرشح الرئاسي دونالد ترامب المعادية للإسلام.وأن القاضية عينت في محكمة مدينة بروكلين بولاية نيويورك.

يذكر أن محكمة بروكلين بولاية نيويورك أقرت في نوفمبر قرار تعيين كارولين ووكر قاضيةً، لتعد بذلك أول مسلمة تتولى مسؤولية القضاء في الولايات المتحدة

بسبب التضييق الإعلامي..انتشار وسائل التواصل الاجتماعي باليمن

ابابيل نت :
في ظل تضييق إعلامي حاد وانقطاع الكهرباء وحالات القمع التي يتعرض لها صحفيون، يعاني اليمنيون من شح في الأخبار الموثوق بها. في حين تشهد وسائل الإعلام الاجتماعي انتشارا واسعا، بسبب الرغبة في متابعة الوقائع والأحداث في البلد.

تشكل مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والواتس آب وتويتر واليوتيوب بدائل حاسمة لدى كثير من اليمنيين بالنظر إلى وسائل الإعلام التقليدية الغائبة بسبب التضييق والإغلاق والملاحقة التي يتعرض لها الصحفيون ووسائل الإعلام من قبل المليشيات.

وبحسب عدد من الخبراء الإعلاميين فإن مواقع التواصل الاجتماعي مثلت المصادر الأولى لدى غالبية اليمنيين لمعرفة أخبار الأحداث بالتفصيل، بالرغم ما يشوب تلك الوسائل من شائعات ومبالغات في زمن الحرب.

بدائل إعلامية بين الترحيب والتشكك

في هذا الصدد يقول الناشط الإعلامي أنيس الجهلاني إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن جاء ملبياً للتطور الحاصل في الثورة الرقمية، فكان لزاماً على الجميع التعامل معها.

وذكر الهلاني في حديث لموقع DW عربية “لا أعتقد أن الحرب كانت السبب الأول الذي دعا لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها صارت في ظل الحرب المصادر الممكنة لمواجهة ما يشهده الإعلام التقليدي من تضييق”.

ويوافق أنيس في الرأي الناشط الإعلامي المتخصص في الصحافة الإليكترونية نبيل عبد الرب حيث يعتبر أن “انخراط قنوات التلفزة في الصراع بين مؤيد ومعارض دفع بكثير من اليمنيين للاعتماد على وسائل الإعلام الجديدة كالفيس بوك والوتس آب وتويتر والحصول على الأخبار والمعلومات وتداولها فيما بينهم في إطار مجموعات وشبكات واسعة تضم الأصدقاء والأقارب”.

ويقول الخبير في الإعلام الاجتماعي عبدالله خريصة: ” نسبة التفاعل والتأثير بشقيه الايجابي والسلبي تختلف من وسيلة اجتماعية لأخرى، فالفيسبوك والواتس اب تحتل النسبة الأكبر تأثيراً، وهذا يأتي نتيجة منطقية لاتساع رقعة المستخدمين لهاتين الشبكتين في اليمن، بعدها يأتي تويتر ثم اليوتيوب والانستغرام”وفقاً لدراسة تحليلية في أزمة الحرب حول نسب متابعة وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن.

ويحاول اليمنيون ابتكار أساليب وطرق عديدة لتجنب الشائعات والمبالغات المتداولة في محتوى وسائل التواصل الاجتماعي التي اصبحت تمثل لهم المصادر الوحيدة المتاحة لمتابعة أحداث وأخبارالحرب، فهم مثلاً ينشئون الصفحات والمجموعات على الفيس بوك والوتس آب ويطلقون القنوات الإخبارية على اليوتيوب، يرصدون ويصورون وينشرون ويتبادلون الأخبار فيما بينهم.

محاولات بديلة لدرء الشائعات

“منذ بداية عاصفة الحزم في 26 مارس 2015 كنا نسمع قصف الطيران ولا نعلم أين حدث, كانت أقرب الوسائل لمعرفة الأماكن التي أستهدفها القصف هي (الواتس آب أو الفيس بوك)، فأتت فكرة إنشاء صفحة “وين الانفجار الأن؟” كما يقول مؤسس الصفحة ابراهيم الثور في حديث لموقع DW عربية.

ويواصل” أنا وزملائي مدراء صفحة “وين الانفجار الآن” نتحقق على مدار الساعة مما يتم نشره، من قبل الأعضاء، من مواد خبرية وفيديوهات وصور تم تسجيلها غالباً من قبل شهود عيان في أماكن الأحداث” ويوضح المتحدث أن “إدارة المجموعة تقوم بحذف أي منشورات أو صور أو فيديوهات لايتم التحقق من صحتها”.

عدد متابعي صفحة “وين الانفجارالأن” كبير على الفيس بوك وتويتروالانستغرام, لكن هناك معارضين يتهموننا بالخيانة وكعملاء للعدوان لأننا نقوم بنشر أخبار عن أماكن القصف وهل حققت هدفها أم لا, في حين يؤيد البعض الأخر فكرة تحديد أماكن القصف كي يطمئنوا على الأهل والأصدقاء”.

وفي المقابل يقول مؤسس أشهر قنوات اليوتيوب في اليمن “روابط ” إن فكرة تأسيس القناة التي انطلقت عام 2012 عقب ثورة الشباب، جاءت بهدف توجيه الطاقات الإبداعية للشباب اليمنيين لإنتاج إعلام جديد وتطوير الإعلام اليمني.

ويقول مؤسس قناة “روابط” عبد الرحمن الجميلي لموقع DW عربية إن قناته “تعتمد في طرحها على النقد الساخر للواقع وتشهد المواد المقدمة ردود فعل واسعة، وقد يصل عدد متابعي بعض المواد المنشورة أكثر من مليوني متابع”.

مواقف متباينة في تقييم الاعلام البديل

في ظل الحرب تتباين مواقف متابعي وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن. فهناك من يرى أن تلك الوسائل تمثل أداة لترويج الشائعات والأخبار الكاذبة. ويرى أخرون أنها مصدرً مهم لمعرفة الحقائق التي تم تسجيلها وتصويرها من قبل شهود عيان كانوا يتواجدون في أماكن الأحداث لحظة وقوعها.

الصحفي اليمني يزن مخشف يعتبر وسائل التواصل الاجتماعي – بأنواعها المختلفة – أداة لترويج الأخبار الكاذبة ونشر الإشاعات والأحداث المفبركة, ويقول في حديثه لموقع DW عربية: “صحيح أن لوسائل التواصل الاجتماعي دور كبير في إشعال إحتجاجات الربيع العربي، لكن الواضح الآن أنها أصبحت أداة لترويج الشائعات”.

من جهته يصرح الناشط الإعلامي عبد الكريم سلطان قائلا: “أجد في الإعلام الاجتماعي البديل المناسب للإعلام التقليدي في ظل التضييق والملاحقة التي يواجها الإعلاRqŒآتقليدي”.

ويضيف في حديثه لموقع DW عربية ويقول ” الإعلام الجديد لا تحكمه قيود وقوانين لذلك فهو يستطيع أن يقدم آراء ووجهات نظر مختلفة حتى وإن كان بهذه الآراء والأخبار قدر من المبالغة”، ويقول إنه يعتمد في معرفة الأخبار على صفحات الاصدقاء الموثوق بهم في الفيس بوك وتويتر والمجموعات الإخبارية في الواتس آب.

كما يعتبر الناشط بديع العبسي تجربته في التعامل مع وسائل الإعلام الاجتماعي بمثابة اكتشافه كنز أستطاع من خلاله التعرف على عالم بديل ومتكامل ” من خلال تكوين شبكة أصدقاء في مختلف الأماكن يمكن معرفة الحقائق المجردة لكثير من الأحداث، بل يمكن أن يستغني المرء عن الصحف والتلفاز”.

أما الشاب عبد القوي فرحان الذي يقطن في منطقة نائية بإحدى ضواحي تعز فيلاحظ قائلا: “أجد في وسائل التواصل الاجتماعي ما يفيد وما لا يفيد والقارئ، وعلى المتابع أن يغربل ويأخذ المفيد منها. أما هل هي كافية للاستغناء عن متابعة الإعلام التقليدي فاعتقد جازماً أنها لا يمكن أن تحل محله”.