مناشدة أممية لأطراف النزاع لتسهيل مساعدة تعز

ناشد برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أطراف النزاع في اليمن تسهيل المرور الآمن للمساعدات الغذائية للسكان المحاصرين في محافظة تعز التي تعيش أوضاعا مأساوية بسبب الحصار الذي يفرضه الحوثيون.

نجوم مسلسل همي همك يشاركون في إفتتاح مركز تجاري كبير في جيزان

تشهد مدينة جيزان في المملكة العربية السعودية يوم 27-3-1437 هــ افتتاح احد المراكز التجارية الكبيرة واسمه مركز عاصفة الاسعار، بمشاركة عدد من الفنانين اليمنيين الذين عرفهم الجمهور اليمني والخليجي عبر مسلسل همي همك.
وكشف مصدر في اللجنة المنظمة لحفل الافتتاح عن مشاركة : نبيل الانسي ( زنبقة )، علي حجوري ( جعفر )، ومحمد طالب ( زخيم).
واكد المصدر ان المنطقة التابعة للملكة تنعم بالهدوء والاستقرار، ويتوقع مشاركة واسعة من المتسوقين في حفل الافتتاح خصوص والفنانين المشاركين في المهرجان يحضون بشعبية جارفة في جيزان ، جنوب المملكة.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

عام 2015 الأسوأ في تأريخ اليمن المعاصر

ساعات وينتهي العام 2015. إنه العام الاسوأ في تاريخ اليمن المعاصر والذي سيتذكره اليمنيون جيلا بعد جيل.
مأساوية ودموية العام 2015 سبقة مطلعه بثلاثة اشهر او تزيد وما تزال مستمرة الى الآن. ربما تحمل أيام العام الجديد 2016 ما قد يخفف عن اليمن واليمنيين وطأة الاقتتال والدمار والخراب والشتات الذي أدخلهم فيه حلف حرب صالح والحوثي, لكن المؤكد أن آثار ومآسي هذا الحلف الفاشي ستمتد لسنوات وربما لعقود.
في الأسابيع الأولى من هذا العام كان الحوثيون قد فرضوا سيطرتهم بتنسيق كامل ودعم من قبل قوات صالح القبلية والعسكرية والمدنية على كافة مؤسسات الدولة, وصوولا الى مؤسستي الرئاسة ورئاسة والوزراء وفرض الإقامة الجبرية على الرئيس هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح وعدد من وزراء حكومة ما عرفت بحكومة الكفاءات خاصة الوزراء للممثلين لأحزاب اللقاء المشترك في مقدمتهم وزير الشؤن القانونية نائب الأمين العام للحزب الإشتراكي اليمني د. محمد المخلافي.
وإذا كان العام 2015دشن بمحاصرة قوات صالح والحوثي لمقر إقامة الرئيس هادي بالعاصمة صنعاء، فها هو ينتهي العام وقوات الجيش الوطني والمقاومة الموالية للشرعية برئاسة هادي تشق طريقها إلى صنعاء لتحريرها من المليشيا.
احداث اقل ما توصف بالدرامية شهدها العام 2015منذ شهوره الأولى، شُردت فيه الحكومة ، وانتقلت لتمارس مهامها في المنفى، فيما كانت الجماعات المسلحة هي من تحكم غالبية مساحات البلد المضطرب، حيث حكمت قوات صالح والحوثي بقوة السلاح غالبية محافظات الشمال كأمر واقع، فيما حكمت القاعدة والتنظيمات الأرهبية الحليف الخفي لصالح, وفقا لتقارير دولية عاصمة حضرموت “المكلا»، وسجلت عصابة داعش ظهورها للمرة الأولى تننفذ هجمات ارهابية دامية،.
غير أن التحول الاستراتيجي الذي قامت به السعودية من خلال تدخلها المباشر في اليمن بانطلاق عملية “عاصفة الحزم” العسكرية في 26 مارس الماضي التي ينفذها التحالف العربي بقيادة السعودية، واستمرت حتى 22 أبريل/شباط إذ أعلنت السعودية توقفها وبدء عملية “إعادة الأمل, أربك حسابات الحوثيين وصالح, وفقا لمراقبين, الذين لفتوا الى ,أن بعض تسريبات تتحدث عن خلاف بين الحوثيين وصالح في الوقت الحالي، ذلك أن صالح -الذي يعلم أنه استنفد كل أوراقه إقليميا ودوليا- يريد أن يكون هو اللاعب الرئيسي، وأن يكون التفاوض معه لا مع الحوثيين الذين قال المتحدث إن لديهم رغبة في العودة لمخططهم السابق.
وبلغة الأرقام، يبدو أن العام 2015 هو الأكثر دموية في تاريخ اليمن المعاصر. وفقًا لإحصائيات الأمم المتحدة، فقد أودت الحرب المتصاعدة بحياة 6 آلآف مدني، فضلاً عن آلآف المقاتلين التابعين لجماعات مسلحة.
وخلافًا للقتلى، تسببت الحرب بإصابة 28 ألف مدني، تمت معالجتهم في المستشفيات، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فيما أجبر 2.5 مليون يمني على النزوح داخليًا من مناطق القتال، وعجزت الأمم المتحدة عن حصر النازحين خارج البلاد.
فيما يلي جانب من الأحداث التي شهدتها الساحة اليمن خلال العام 2015:
17 ديسمبر: الحوثيون يختطفون مدير مكتب الرئيس عبدربه منصور هادي، وأمين عام مؤتمر الحوار الوطني، أحمد عوض بن مبارك، من أحد شوارع صنعاء.
19 : ديسمبر الحوثيون يحاصرون مقر رئيس الحكومة خالد بحاح، في القصر الجمهوري، ويطلقون النار على موكبه ووزيرة الإعلام “نادية السقاف» تتهمهم بالانقلاب على السلطة.
20 ديسمبر: حاصر الحوثيون دار الرئاسة اليمنية ومقر إقامة الرئيس عبدربه منصور هادي، لعدم تمرير قرارتهم وتعيين نائب للرئيس من جماعتهم، ومنحوه مهلة 24 ساعة لتنفيذ طلباتهم.
22 ديسمبر: فاجأ الرئيس عبدربه منصور هادي، الحوثيين بتقديم استقالته من رئاسة البلاد بعد ساعات من تقديم حكومة خالد بحاح لاستقالتها.
6 فبراير: أعلن الحوثيون حل البرلمان ومؤسسات الدولة عبر ما سُمّي بالإعلان الدستوري، وقاموا بتشكيل لجنة ثورية عليا، لإدارة شؤون البلاد، يترأسها، محمد علي الحوثي، أحد أقرباء زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي.
21 شباط: تمكن عبد ربه منصور هادي، من الإفلات من مقر إقامته الجبرية التي فرضها الحوثيون عليه في صنعاء على مدى شهر كامل، والتوجه إلى عدن، جنوبي البلاد، بصورة مفاجئة.
24 فبراير: أعلن عبدربه منصور هادي، عدوله عن قرار استقالته، وتحويل عدن عاصمة مؤقتة للبلاد، واستقبال البعثات الدبلوماسية فيها.
1 مارس: معارك بين اللجان الشعبية الموالية لـ “هادي»، وقوات الأمن الخاصة الموالية للرئيس السابق والحوثيين، التي اعتبرها الرئيس “هادي» متمردة على الشرعية، واستمرت لأسابيع.
20 مارس: أعلنت السلطات المحلية في عدن، استعادة الهدوء في المحافظة، بعد سيطرة الجيش الشرعي، بمساعدة اللجان الشعبية، على مطار عدن ومعسكر قوات الأمن الخاصة في المدينة، عقب اشتباكات عنيفة مع تلك القوات الموالية للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، خلفت 13 قتيلاً وأكثر من 20 جريحًا.
21 مارس: الحوثيون يدخلون محافظة تعز، وسط البلاد التي تعد البوابة الرئيسية لمدينة عدن، ويسيطرون على مطار تعز الدولي، دون مقاومة، وقبل تشكل فصائل المقاومة الشعبية الموالية لهادي.
25 مارس: الحوثيون وقوات صالح يسيطرون على قاعدة العند الجوية، في مدينة لحج المجاورة لعدن، و يزحفون بإتجاه مدينة عدن، التي يتواجد فيها الرئيس هادي.
25 مارس: الرئيس هادي، يهرب عبر البحر إلى سلطنة عمان، ومنها إلى السعودية، برفقة الحكومة، عقب سيطرة الحوثيين على قاعدة العند الجوية، 60 كم شمالي عدن، واستهداف القصر الرئاسي، بمنطقة معاشيق، الذي كان يقيم فيه الرئيس هادي، بغارات جوية من قبل الحوثيين الذي يسيطرون على القوات الجوية.
26 مارس: أعلنت السعودية تشكيل تحالف عربي لدعم شرعية الرئيس هادي، وبدأت عملياتها العسكرية ضد الحوثيين وقوات صالح، تحت مسمى “عاصفة الحزم» تلبية لطلب من الرئيس اليمني و»لحماية اليمن وشعبه من العدوان الحوثي المستمر»، بحسب بيان مجلس التعاون الخليجي.
27 مارس: أعلنت دول التحالف سيطرتها على الأجواء اليمنية والمياه الإقليمية، وقصف المطارات العسكرية التي سيطر عليها الحوثيون وتحركاتهم في لحج، شمال مدينة وواصل الحوثيون تقدمهم نحو عدن، رغم تواصل الغارات.
17 أبريل: تم تشكيل فصائل مسلحة في مدينة تعز، لمساندة الرئيس هادي، ومنع تقدم الحوثيين وسط المدينة تحت مسمى “المقاومة الشعبية»، التي مازالت المعارك مستمرة فيها حتى اليوم.
6 مايو: أغتيل قائد المنطقة العسكرية الرابعة، العقيد علي ناصر لخشع، عقب سيطرة جماعة، الحوثيين و صالح، على مدينة التواهي، الاستراتيجية، حيث يقع ميناء عدن الدولي، ومقر قيادة المنطقة الرابعة، ومبنى الإذاعة والتلفزيون والقصر الجمهوري.
6 مايو: لقي 40 شخصًا حتفهم غرقا، بينهم نساء وأطفال، وأصيب العشرات، إثر قصف من الحوثيين وقوات صالح، استهدف قوارب للفارين من القتال في مدينة التواهي.
17 مايو: أعلنت الحكومة اليمنية تحرير محافظة عدن بالكامل، من قبضة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، بعد معارك شرسة خاضتها المقاومة الشعبية مدعومة بوحدات من الجيش الإماراتي والسعودي، وسميت بـ ” عملية السهم الذهبي»، وصولًا لتحرير لحج وأبين والضالع.
1 اغسطس: رئيس الوزراء، خالد بحاح، يصل عدن، برفقة ستة وزراء، في أول زيارة لمسؤول يمني كبير، عقب طرد الحوثيين وقوات صالح.
4 سبتمبر: أطلق الحوثيون صاروخًا باليستيًا من طراز توشكا، على مقر لقوات التحالف العربي في “صافر» بمدينة مأرب، شرقي البلاد، أودى بحياة نحو 90 جنديًا، 45 منهم إماراتيين و30 يمنيًا و10 سعوديين و5 بحرينيين، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.
16 سبتمبر: عاد رئيس الوزراء اليمني، خالد بحاح، للمرة الثانية إلى عدن، مع عدد من أعضاء حكومته، المعترف بها دوليًا قادمًا من الرياض، بنيّة الإقامة الدائمة فيها، بحسب تصريحات للمتحدث باسم الحكومة، راجح بادي.
23 سبتمبر: عاد الرئيس عبد ربه منصور هادي، إلى عدن، بعد أشهر من مكوثه في المنفى بالعاصمة السعودية الرياض، وقضائه إجازة عيد الأضحى فيها، قبل أن يغادرها إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
6 اكتوبر: هزت ثلاثة انفجارات، مدينة عدن، بينها فندق القصر، الذي اتخذته الحكومة اليمنية مقرًا لها، إلى جانب مقر قيادة التحالف الذي تقوده السعودية، ومركز الهلال الأحمر الإماراتي، وقتل 15 جنديًا من قوات التحالف العربي، والمقاومة الشعبية في تلك الهجمات التي تبنتها عصابة داعش في وقت لاحق.
17 نوفمبر: عاد الرئيس عبد ربه منصور هادي، إلى عدن مجددًا، قادمًا من المملكة العربية السعودية، ولا يزال يمكث فيها حتى اللحظة، ويشرف شخصيًا على سير المعارك ضد الحوثيين، وقوات صالح، وخاصة معركة تحرير محافظة تعز، جنوبي البلاد.
6 ديسمبر: قتل محافظ عدن، اللواء جعفر محمد سعد، في هجوم ناجم عن انفجار استهدف موكبه في منطقة التواهي جنوبي اليمن.
14 ديسمبر: مقتل قائد القوات الخاصة في عدن، العقيد عبدالله السهيان، بصاروخ توشكا، أطلق على موقع للتحالف في باب المندب، فكان أرفع مسؤول سعودي يقتل في اليمن منذ بدء الحرب، ومعه ضابط إماراتي.
15 ديسمبر: إنطلاق أول مشاورات سياسية مباشرة، بين الحكومة الشرعية والحوثيين وحزب الرئيس السابق، في مدينة بيال السويسرية، برعاية أممية، وتم الاتفاق على جولة مفاوضات جديدة في منتصف كانون الثاني المقبل.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

حملة نظافة واسعة برعاية الصليب الاحمر بتعز

ابابيل نت/حسام الخرباش:
ينفذ صندوق النظافة والتحسين بمحافظة تعز وبدعم من منظمة الصليب الاحمر المرحلة الثالثة من حملة النظافة ورفع مخلفات القمامة من شوارع واحياء مديريات المدينة.

وقال المدير العام التنفيذي للصندوق، غازي أحمد علي، أن الحملة الثالثة تستهدف مديريات مدينة تعز ( القاهرة ـ صالة ـ المظفر ـ التعزية) ،حيث تم تنظيف بعض الاحياء والمناطق بدعم من الصليب الأحمر وبالتنسيق مع كل الاطراف, مضيفا أن الاعباء كبيرة وأن الجهود المنفذة تتم بصعوبة بالغة, مشيرا الى أن مشروع النظافة يقوم بتوفير معدات النظافة وتزويد ها بمادة الديزل وغيرها من الاحتياجات الخاصة بها,

وثمن غازي دعم الصليب الاحمر وإسهامه الفاعل في دعم تنظيف المدينة ،لافتٱ أن المنظمة أسهمت في الأدوات الخاصة بأعمال النظافة والبدل النقدي المحدد بألفين ريال لكل عامل تصرف كل اسبوع عبر مصرف الكريمي لكل عامل عبر بطائقهم الشخصية وبطريقة منظمة،

ونوه أن عدد العمالة المدعومة من قبل المنظمة كل اسبوع اكثر من 650 عامل موزعين على كافة شوارع واحياء مديريات مركز المدينة،مشيدٱ بالدور الذي يقوم به الصليب الاحمر والذي لن ينساه ابناء تعز بهذه المرحلة الحساسة.

من جانبها اكدت المشرفة الميدانية للمشروع” ارتفاع القباطي” الى أن الهدف من الحملة رفع المخلفات من شوارع وأحياء المدينة والمتراكمة بصورة كبيرة وتؤثر على صحة المواطنين.

وكانت تعز تشهد انتشار واسع للاوساخ بسبب تعطل صندوق النظافة بسبب الصراع ماتسبب بانتشار حمى الضنك بشكل واسع ولقي المئات مصرعهم بهذا المرض.

مليشيات الحوثي تختطف شيخا قبليا بمديرية جبلة بمحافظة إب

اختطفت ميليشيا صالح والحوثي أمس الأربعاء 30 2015م أحد وجهاء منطقة الوقش بمديرية جبلة محافظة إب.
وأكدت مصادر محلية لـ” مندب برس ” أن الميليشيا اختطفت أمس الشيخ علي محسن الحاشدي أحد وجهاء منطقة الوقش من نقطة في منطقة الدحثاث بين مدينتي إب وجبلة مركز المديرية واقتادته إلى جهة مجهولة.
ونددت مصادر مقربة من الشيخ الحاشدي بتلك الجريمة محملة الخاطفين مسئولية ما قد يتعرض له المختطف.
وأثار الاختطاف استياء واسعا بين أهالي منطقة المختطف الذين نددوا بالحادثة.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

تجدد المواجهات العنيفة في القبيطة بلحج

تجددت الاشتباكات العنيفة اليوم الخميس بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي وصالح في الاطراف الشمالية لمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وحسب” الاشتراكي نت” أن معارك عنيفة اندلعت في منطقة حميض, بالقبيطة عقب محاولة توغل المليشيات في المنطقة.
وبحسب المصادر استخدم الطرفين مختلف انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة.وتزامن ذلك, مع اندلاع مواجهات اخرى قرب جبل الجاح بين الطرفين.

فيما لم تذكر المصادر ما اذا كان هنالك قتلى وجرحى سقطوا في المواجهات.

محافظ البيضاء الجديد يؤدي اليمين الدستوري أمام رئيس الجمهورية

أدى الشيخ نايف القيسي اليمين الدستوري كمحافظ لمحافظة البيضاء أمام رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي اليوم بالقصر الجمهوري في المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

سقوط معسكر المحصام أكبر معسكرات “الحرس الجمهوري” شرق حرض

ذكرت مصادر محلية لـ”بويمن” ، أن قوات الجيش اليمني استكملت اليوم سيطرتها على معسكر الحرس الجمهوري الشهير بـ”معسكر المحصام” شرق مدينة حرض في محافظة حجة، شمال اليمن،
وأضافت المصادر أن قوات الجيش الوطني تمكنت من السيطرة على هذا المعسكر الاستراتيجي، بعد معارك عنيفة وحصار عسكري استمر عدة أيام، وقتل فيها عشرات المسلحين والجنود الموالين للحوثي والمخلوع صالح..
ويأتي هذا التطور العسكري الجديد، بعد ساعات من إعلان اللواء الركن “عادل القميري” قائد المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، أن منطقة حرض في محافظة حجة أصبحت تحت السيطرة العملياتية بالكامل .
واضاف “القميري” في تصريحات صحفية له اليوم الخميس، أن ثمة جيوب يتم التعامل معها من قيل قوات الجيش الوطني
واكد “القيادي العسكري” أن محافظة الحديدة هي الهدف القادم لقوات الشرعية بعد التخلص من جيوب المليشيا في مناطق حرض وميدي .
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil

الداخلية اليمنية في العاصمة عدن تصدر وثيقة جديدة للسفر بدلا عن الجوازات

قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب أن الحكومة أصدرت وثيقة لتسهيل سفر المواطنين لعدم وجود جوازات سفر جديدة بسبب رفض المليشيات الانقلابية مد مصلحة الهجرة والجوازات بالمناطق المحررة الخاضعة للشرعية بالجوازات.
وقال عرب لصحيفة المدينة إن هذه الوثيقة معتمدة دولية وتسمح بالسفر للمواطن لدولة واحدة، ويمكن للمواطن أن يحصل عليها من المصلحة في عدن أو فروعها بالمحافظات المحررة.
وأضاف أن مصلحة الهجرة والجوازات في عدن والمناطق المحررة تقدم خدماتها للمواطنين في تجديد الجوازات.
وذكر بأن الوزارة تعكف حاليًا على طبع جوازات سفر جديدة خلال الأيام المقبلة وذلك في إطار عودة وتثبيت الشرعية في اليمن.
ولم يعرف بعد طبيعة وهوية الوثيقة الجديدة التي اصدرتها الوزارة في عدن.
أبابيل نت تيليجرام على الرابط :
https://telegram.me/ababiil