محافظ تعز يناقش خطة المرحلة الثانية لعملية تحرير المدينة

التقى علي المعمري،محافظ تعز، اليوم الأربعاء، قيادة السلطة المحلية والأمنية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقيادات في الأحزاب السياسية بالمحافظة، لبحث خطة المرحلة الثانية لعملية تحرير المدينة.
وأكد المعمري، في تصريح للصحفيين أن “اللقاء يهدف إلى مناقشة عملية كسر الحصار عن المدينة، ومناقشة خطة المرحلة الثانية من التحرير بعد النجاح الكبير،بالإضافة إلى مناقشة الأوضاع الأمنية في المدينة.
وأوضح المحافظ أن” اللقاء سيخرج بمعالجات عملية للاختلالات الأمنية في مدينتي تعز والتربة، بالتعاون مع اللجنة الأمنية ووكلاء المحافظة وقيادات الأحزاب السياسية للقاء المشترك، مشددا على ضرورة إعادة هيبة الدولة للمناطق المحررة وتفعيل دور المؤسسات الرسمية.
وبين المعمري أن” عملية دمج المقاومة الشعبية في الجيش الوطني مستمرة بالتزامن مع العمليات الجارية لاستكمال تحرير المدينة من المسلحين الحوثيين والموالين لهم، كما تطرق في الاجتماع إلى التحديات الأمنية التي تزداد مع اتساع المناطق المحررة.
وخلال الأيام الماضية أعلنت قوات الجيش الوطني والمقاومة فتحها للمنفذ الغربي لمدينة تعز بعد معارك مع الحوثيين وقوات المخلوع صالح،وهو ما أدى إلى كسر جزئي للحصار المفروض من قبل الأخيرين على المدينة.
وتشهد عدة جبهات بمحافظة تعز مواجهات عنيفة منذ حوالي عام ونصف بين القوات الحكومية من جهة،ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة ثانية، خلفت آلاف القتلى والجرحى،فضلا عن تسببها بأوضاع إنسانية صعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *