عاجل.. الحوثيون يخترقون الموقع الرسمي لحزب الإصلاح و ينشرون مقال مسئ.. بيان الإدارة

أبابيل نت:

أصدرت إدارة تحرير موقع الصحوة نت بيان بعد اختراق الموقع من قبل الحوثيين ونشر مقال باسم المحرر السياسي مخالف لسياسية حزب الإصلاح .

وتضمن المقال إساءات لشخص الرئيس هادي ومحاولة للإيقاع بين الشرعية والتحالف.

وتلقی مأرب برس نسخة من نص البيان نعيد نشره لكم /

ضمن ادوات الحرب القذرة التي سلكتها مليشيات الحوثي صالح تجاه وسائل الاعلام والوسائط المعرفية في اليمن بإغلاق القنوات وحجب المواقع واختطاف الصحفيين ووضعهم دروع بشرية في مواقع حربية قامت هذه المليشيات يوم امس باختراق موقع الصحوة نت ونشر مقالا بعنوان (حتى لا يحقق “التمرد”أهدافه ) وخلال دقائق يسارع ثنائى الإفك وأساطين الكذب ( احد ابواق مطبخ مليشيات الحوثي وآخر من ابواق مطبخ عفاش ) بنشر المقال في صفحتيهما في محاولة دس رخيصة ومبتذلة في صفوف الشرعية وحلفائها الذين واجهوا المشروع الفارسي في جنوب الجزيرة الذي قدم له عفاش مقومات الدولة اليمنية لتغدوا اليمن العاصمة الرابعة كما كانت تحلم وتخطط له الملالي الفارسية…

إن إدارة تحرير الصحوة نت بهذه المناسبة تود التأكيد على الحقائق التالية.

1. أن المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان وكل دول التحالف العربي ومن خلال عاصفة الحزم والأمل قد قاموا بواجبهم الشرعي والأخلاقي والأخوي والسياسي في التصدي للمشروع الفارسي وكسر شوكته في اليمن وانعكاس ذلك في حماية الأمن القومي العربي والتصدي لمحاولة اختراق المجال والعمق الحيوي للجزيرة والخليج واقتلاع الخنجر الذي غرسها المشروع الفارسي في قلب اليمن وخاصرة المملكة العربية السعودية..وسيظل قرار عاصفة الحزم والأمل بمثابة تحول تاريخي وبداية النهوض لمشروع عربي إسلامي في مواجهة المشروع الفارسي الذي يتهدد الأمن القومي العربي والاسلامي..وسيظل اليمنيون يكنون الوفاء والإمتنان للمملكة العربية السعودية وكل دول التحالف العربي قيادات وشعوب لهذا الموقف الفارق في تاريخنا المعاصر..

2..ان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي هو رمز ووممثل الشرعيه اليمنية وقائد التوافق الوطني ومعركة النصر والخلاص من مليشيات التمرد والإنقلاب الفارسية وان كل محاولات الدس والوقيعة مكشوفة وليس اخرها محاولة الإساءة عبر اختراق موقعنا بمقال لكننا ندرك وكما تابع الجميع المحاولات المستميته لثنائي الانقلاب والتمرد منذ 21 سبتمبر الماضي في التحايل على شخص وسلطات رئيس الجمهوريه عبدربه منصور هادي منذ تم وضعه تحت الاقامة الجبرية إلى محاولة تصفيته بالطيران في قصر المعاشيق بعدن ونؤكد أن محاولة الإساءة لشخص الرئيس عبر موقعنا دليل على ان متانة العلاقة بين الرئيس وحلفاء الشرعية وبالأخص التجمع اليمني للاصلاح هو مايغيض حلفاء التمرد والإنقلاب.

3.. نلفت عناية الرأي العام المحلي والاقليمي الى خطورة بقاء المؤسسات والدوائر الرسمية في يد المليشيات ومنها وزارة الاتصالات ومن خلال هذه المؤسسات يتم العبث بوسائل الإعلام وحجب واختراق المواقع اليمنية..ونقول لمليشيات التمرد أننا سنظل نؤدي واجبنا في التصدي للإنقلاب وجرائمه البشعة وتنكيله بالصحفيين ووسائل الاعلام ..

4.. نؤكد لجمهورنا الكريم الذي نعتز بمتابعته وثقته بنا أننا نبذل كل جهدنا بتزويده بالمعلومة الصادقة والموثوقة ونأسف لمثل هذه الممارسات المبتذلة والخارجة عن ارادتنا والتي أفلست في مواجهة الكلمة الصادقه فلجأت للدس والكذب..

هيئة تحرير الصحوة نت بتاريخ 2016/6/30

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *