مصر الـ45 عالميا من حيث الإنفاق العسكري والـ13 في القوة

“قرار الحرب ليس سهلا ولا يؤخذ جديا، خاصة عند النظر إلى تكلفة مثل هذا القرار».

هكذا بدأ تقرير نشره موقع “جلوبال فاير باور» الأمريكي المتخصص في الدراسات العسكرية، بشأن ترتيب الدول من حيث ميزانية الإنفاق العسكري وشراء الأسلحة.

مصر الـ45 عالميا في الإنفاق العسكري

التقرير يرصد ميزانية الدفاع المخصصة لصيانة الأسلحة وتعزيز قوات الجيش بالأسلحة الحديثة، ولأن ميزانيات الدول مختلفة، وبعضها لا يملك ميزانية كبيرة للتسلح، أشار التقرير إلى ضرورة الاعتماد على التحالفات الإقليمية والدولية للحفاظ على قوة قتالية قادرة على حماية الدولة.

وأشار التقرير إلى أن مصر تحتل المرتبة الـ45 من حيث ميزانية تسليح الجيش، وإمداده بكل ما هو حديث؛ حيث بلغت ميزاية مصر في سباق التسلح 4.5 مليار دولار تقريبا.

في حين تصدرت السعودية قائمة الإنفاق العسكري بعد أمريكا والصين وروسيا، فجاءت في المركز الرابع عالميا، والأول بمنطقة الشرق الأوسط، أعقبها دولة الاحتلال الإسرائيلي ثم الإمارات، والجزائر.

ونشر التقرير عدد من المعلومات التي تم بناء عليها تقييم سباق التسلح، بداية من القوى البشرية، فالطائرات، والغواصات والدبابات، وحتى طبيعة الأرض والمنطقة الجغرافية.

كما اعتمد على مصادر دخل الدولة، وديونها الخارجية، مقارنة بميزانية الإنفاق العسكري.

واحد من أقوى 13 جيشا في العالم

في تقرير آخر نشره الموقع الأمريكي بتاريخ 15-1-2015 احتل الجيش المصري المرتبة الثالثة عشر من حيث قوة الجيوش وسبقها من منطقة الشرق الأوسط تركيا في المركز الثامن ودولة الاحتلال في المركز الحادي عشر.

تم التقييم بناء على عوامل القوة البشرية، والمدرعات والطائرات، وجغرافية الدولة، مع عدم الأخذ في الاعتبار: قوة التسليح النووي، وإلا لتفوقت دول أقل في القوة وتمتلك سلاحا نوويا على جيوش أقوى لم تسع ولم تفكر في امتلاك هذ السلاح.

العوامل التي تم بناء عليها تقييم الجيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *