تأجيل قضية مجلس الشورى لجلسة 16 فبراير

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم الخميس، بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد؛ القضية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث مجلس الشورى”، لجلسة 16 فبراير؛ لاستكمال المرافعة.

وخلال المرافعة اليوم، أثبت الدفاع أنّ المعتقلين خلال تواجدهم بقفص الاتهام، وقبل انعقاد الجلسة، تعرضوا لوقائع اعتداء بدني ولفظي، دفعتهم إلى الصراخ والنجدة بدفاعهم وهيئة المحكمة، ما دفع المحامي طاهر أبوالنصر، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، بالتقدم بطلب للمحكمة لإثبات ما تعرض له المتهمون من اعتداءات بدنية ولفظية، والاستماع إلى شهادة أحد المتهمين لوصف كيفية الاعتداء، حتى يتسنى للدفاع اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكانت النيابة العامة، أسندت للمعتقلين تهمًا من بينها: الاعتداء على المقدم عماد طاحون، مفتش مباحث غرب القاهرة، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة دون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدي على أفراد الشرطة، وقطع الطريق، والتجمهر، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

هذا واتهمت النيابة النشطاءَ وآخرين وصفتهم بالمجهولين، بأنهم اشتركوا في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص، وهو ما من شأنه أن يجعل يكدر السلم العام، بحسب اتهام النيابة، التي أضافت أنه تجمعٌ كان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم، بالقوة والعنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *