اتهامات متبادلة بين المقاومة والحوثيين حول فرار 1200 سجين من السجن المركزي بتعز

قال مصدر امني في المقاومة الشعبية إن الحوثيين وقوات صالح أطلقوا سراح عدد من السجناء قبل محاصرته من قبل أفراد المقاومة.

ولفت المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن المقاومة تمكنت من السيطرة على معدات عسكرية للحوثيين الذين فروا من القتال أثناء مهاجمتهم في مواقعهم بحدائق الصالح.

غير أن وكالة رويترز نقلت عمن وصفتهم بمسؤولين أمنيين أن “مجاميع من عناصر تنظيم القاعدة ومليشيا الإصلاح (في إشارة إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح) اقتحموا اليوم مقر السجن المركزي بمدينة تعز وقاموا بتهريب أكثر من 1200 من السجناء الخطرين من السجن”.
وأبلغ مسؤول محلي آخر رويترز أن بعض الهاربين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة، لكنه قال إنهم هربوا وسط اشتباكات عنيفة بين فصائل متحاربة في المدينة.

وقد سيطرت المقاومة الشعبية اليوم على عدد من المواقع التي كانت تحت سيطرة الحوثيين , ومن بين المواقع التي سيطرت عليها المقاومة اليوم “حدائق الصالح” في منطقة الضباب التي يتمركز فيها مسلحون حوثيون غربي تعز.
وأشار مصدر آخر لوكالة الأناضول إلى أن المقاومة سيطرت على جبل “ولهان” و”السجن المركزي” و”دوار الثلاثين” غربي تعز، وأن اشتباكات عنيفة ما زالت تدور بين الطرفين في عدة أحياء بالجهة الغربية من المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *